ما هي الاختلافات الأساسية بين منصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية ومنصة تطوير لا تحتوي على التعليمات البرمجية؟

تتميز منصات منخفض التعليمات البرمجية بتطوير التطبيقات في عالم الاعمال الديناميكية. حيث تدل سرعة العمل غالبا على النجاح. لكن ما هي المنافسة بين منصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية ومنصة تطوير لا تحتوي على التعليمات البرمجية في سياق تطوير تطبيقات الأعمال ومتى يجب عليك اختيار نوع منصة عوض منصة أخرى؟

البعض يرى ان منصة التطوير التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية (NC) كبديل أحدث لمنصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية (LC). ويعتقد البعض الاخر أنه لا يوجد فرق كبير بين الاثنين حيث توصف منصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية كنوع من الدعاية لظاهرة عمرها عقد من الزمان. للتوضيح أكثر في هذا الأمر يجب علينا أولا أن ننظر إلى ما كانت عليه منصات تطور منخفضة التعليمات البرمجية والتي لا تحتوي على تعليمات برمجية، وكيف تطورت منذ ذلك الحين.
منصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية مقابل منصة تطوير لا تحتوي على التعليمات البرمجية: المضي قدما عبر نظرة إلى الماضي

الشكل الحالي لمنصات تطوير منخفضة التعليمات البرمجية موجودة منذ أكثر من عقد. في الواقع كانت موجودة بالفعل لفترة أطول.

إذا كنت لديك خلفية في مجال تكنولوجيا المعلومات من المحتمل أنك عثرت على منصة تطوير منخفض التعليمات بشكل أو بآخر- إما كلغة برمجة عالية المستوى (الجيل الرابع/ الخامس) مثل Perl، Python وSQL، او مشتق من تصميم بمساعدة الكومبيوتر ومنصة تطوير البرمجيات، التي كانت شائعة في التسعينيات. كل هذه تعمل على أساس مشترك – وعرفتها شركة جارتنر على أنه ” مستوى عالي من تجريد البرمجة ” مثل قدرة المنصة على إخفاء (الاف الأسطر من التعليمات البرمجية، في سياق تطوير التطبيقات) وإظهار الأساسيات للمستخدم.

تكون التجريدات في سياق تطوير منصة منخفضة التعليمات البرمجية/ومنصة تطوير لا تحتوي على التعليمات البرمجية بشكل عام على ثلاثة مستويات- مستوى الإمكانية المحلية، مستوى السلوك الوظيفي المنطقي، ومستوى الاستخدام الخارجي. وتساعد على فهم كل شيء بإيجاز، لأنها تشكل نقاط التمايز الرئيسية بين المنصتين:

مستوى الإمكانية المحلية: هذا يدل على القدرات الأساسية لمنصة التطوير، والتي تعمل بمثابة عائق واسع النطاق لما يمكن تحقيقه من خلالها. هذا يتضمن مجموعة من الأدوات والوظائف المتاحة في منصات LC/NC، والدرجة التي يمكن تعديلها لتناسب احتياجاتك.

مستوى السلوك الوظيفي المنطقي: يشير هذا المستوى إلى وظائف العمل الخاصة بالتطبيق، مثل الطريقة التي يتم بها دمج الجوانب والأدوات المختلفة وتقديمها بطريقة ذات معنى. يتضمن ذلك أتمتة مدمجة، ومهام سير العمل والتكامل المخصص وغير المألوف مع التطبيقات الأخرى.

مستوى الاستخدام الخارجي: تشكل هذه المرحلة كل ما يتم إنتاجه نتيجة استخدام التطبيق. يشمل هذا تغييرات المعالجة قصيرة المدى. بالإضافة إلى البيانات التي تم جمعها وتخزينها طوال صلاحية التطبيق.
ما هو الاختلاف بين منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية ومنصة تطوير لا تحتوي على التعليمات البرمجية؟
يعرف شركتي كل من جارتنر وفوريسترز منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية كنهج التنمية البصرية لإنشاء التطبيقات التي تمكن حتى المستخدمين غير التقنيين لإنشاء واختبار والتحكم ونشر التطبيقات دون الحاجة إلى البرمجة التقليدية. يحقق هذا كل من منصات تطوير المنخفضة التعليمات البرمجية والتي لا تحتوي على التعليمات البرمجية عن طريق انشاء قواعد التعليمات البرمجية الجاهزة للاستخدام – مجموعة من التعليمات البرمجية لوظيفة معينة – يمكنها أن تعمل ضمن قيود محددة مسبقًا من خلال خاصية السحب والإسقاط.
على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تشغيل سير عمل بشروط، عند اكتمال مجموعة معينة من الإجراءات على تطبيقك، يمكنك اما استخدام لغة برمجة مثل Python، او منصة
LCNC التي قامت بالفعل بتكوين مجموعة إجراءات لقواعد التعليمات البرمجية التي يمكن للجهاز قراءتها وتفسيرها بسهولة.
هناك ثلاثة شروط قياسية يتم على أساسها تشغيل مهام سير العمل. ستعمل منصة التطوير التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية على تضمين هذه العناصر في قواعد التعليمات البرمجية الخاصة بها وتدريب المنصة على ملاحظة سير العمل وتشغيلها عند استيفاء هذه الشروط. لكن ماذا لو هناك شرطيين جديدين فريدين لبيئة شركتك؟ المنصات التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية التي تم تصميمها تاريخيًا لضمان التطوير السريع للتطبيقات (RAD) من خلال البرمجة الصفرية، ليس بمقدورها مساعدتك بذلك.
أدخل منصات التطوير منخفضة الكود (LCDP).
بالإضافة إلى احتساب الشروط المعيارية الثلاثة، يمكنها منحك الوسائل سريعة التخصيص والمميزة والفريدة من نوعها. حققت LCDPs هذا بدون الابتعاد عن فرضيتهم المركزية المتمثلة في تمكين المطورين غير التقنيين / المواطنين لإنشاء التطبيقات وتكوين سير العمل، وإن كان ذلك بطرق مختلفة. بينما يستخدم Microsoft PowerApps متغيرًا من DAX، يستخدم
زوهو كريتر حقوق الملكية الخاصة بهم و لغة برمجة سهلة الاستخدام و Deluge لعمليات التوليف.
متى تختار منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية على منصة تطوير التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية
تم تصميم كلا الحلين لتعزيز سرعة الأعمال وفعاليتها. لكنهما يقومان بخدمة شرائح مختلفة بطرق مختلفة. في حين أن المنصات التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية قد تطورت بسرعة لتلبية احتياجات الشركات بتبيان كفاءتها وأصحاب المشاريع الفردية. أيضا تلبي احتياجات نظرائهم الأكثر قابلية للتخصيص. وتعملان بموازاة مع زيادة اعتماد
البرمجيات كخدمة SaaS في المؤسسات.
تختار الشركات المنصات التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية لبناء تطبيقات بسيطة تهدف إلى العمل كواجهة موحدة لمستخدميها الفعليين. مع قدرات وظيفية منخفضة وقابلية للتخصيص. فكر في موقف ترغب فيه في استخدام تطبيق بسيط لإدارة ما بعد الحدث يجمع التعليقات من المشاركين ويعرض النتائج كلوحة معلومات. في هذه الحالة، يمكن لمنصة التطوير التي لا تحتوي على تعليمات برمجية أن تكون بديل لمنصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية.
بالإضافة إلى ذلك، عليك توجيه بشكل انتقائي المستخدمين الذين ينتمون إلى فئات رضا مختلفة إلى فرق مختلفة لاتخاذ المزيد من الإجراءات، وتوليد استجابات مشروطة، وإضافة مستخدمين إلى تدفقات رعاية مختلفة، أو حتى دفع الملاحظات والتعليقات إلى CRM
الخاص بك، وستدرك سريعا انه منصة التطوير التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية بدأت بالتراجع.
ببساطة، يجب أن تضع في اعتبارك تطلعاتك الرقمية طويلة المدى لشركتك عند اختيار منصة التطوير. تطبيقات بسيطة وموحدة لمرة واحدة لتلبية احتياجات الواجهة الأمامية بشكل أساسي؟ أم أن منصة التطوير التي لا تحتوي على التعليمات البرمجية هي المناسبة. تبحث عن شيء مناسب أكثر؟ ربما عليك أن تعيد النظر (اقرأ المزيد).

السمات الأساسية لمنصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية

إذن ما هي المميزات الرئيسية التي تجعل منصات تطوير منخفضة التعليمات البرمجية أفضل لتطبيقات المؤسسات؟

  • الرقمنة الشاملة: منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية يمكنها ان تخدم بالنطاق الكامل لدورة تطبيقك من تنظيم وإدارة بيانات عملك ونمذجة بنية تطبيقاتك إلى التطوير، واختبار، والنشر وإدارة الأداء. وكل هذا جاهز، مما يجعلها ملائمة لكل من المطورين التقنيين والمواطنين على حدٍ سواء وتتفوق على عدم وجود منصة تطوير خالية من التعليمات البرمجية على مستوى قدرة التجريد.
  • إدارة سير العمل: غالبا ما توفر منصات تطوير منخفضة التعليمات البرمجية محرر سير عمل مرئيًا بخاصية السحب والإسقاط بسيطة مثل منصة تطوير خالية من التعليمات البرمجية، لكن مع مساحة كافية للتكوين سير عمل أتمتة أكثر تقدمًا بشكل ملحوظ ــ غالبًا ما يعمل كإدارة لعمليات الأعمال (BPM) منصة للعديد من الشركات لتحسين وتطوير العمليات ــ عن مجرد منشئ تطبيق لتلبية الاحتياجات الأساسية.
  • الدمج المحكم وسهولة التخصيص: توفر أيضا هذه المنصات القدرة للتكامل بسلاسة مع أي تطبيقات الطرف الثالث وتخصيص ليناسب احتياجاتك، بقليل من التعليمات البرمجية أو بدونه. بالإضافة الى أتمتة متطورة، هذه الخاصية تجعل هذه المنصات الأمثل في سياق التجريد المنطقي / السلوكي.
نظرة إلى المستقبل
تعد منصة تطوير المنخفضة التعليمات البرمجية القوة المانعة في تطوير التطبيقات اليوم، بعد تمكين الملايين من القادة والمستخدمين والشركات غير التقنيين. في السنوات القادمة، سوف تستمر هذه المنصات للتوسع في النظام الإيكولوجي للتكامل الخاص بهم، وتحديد الوظائف القياسية المطلوبة وبناءها في قواعد تعليمات برمجية جاهزة.
سيركز البائعون أيضًا على جذب المزيد من المستخدمين التقنيين لتعزيز تعاون أكبر، وزيادة قابلية إعادة استخدام المكونات وعملية تحول أكثر سلاسة.
من ناحية أخرى، بدأت بعض منصات التطوير التي لا تحتوي على تعليمات برمجية بالفعل تميز قيمة توفير مساحة لزيادة التخصيصات في واجهة المستخدم وإعداد التقارير، ووظائف محسنة، عمليات دمج أسهل. وبناءً على ذلك، قام الكثيرون ببناء منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية شبيها لتساعد المستخدمين تحقيق نتيجة مماثلة، على الرغم من استمراريتهم كمنصة تطوير لا تحتوي على تعليمات برمجية.
مع توقع نمو سوق منصة تطوير منخفضة التعليمات البرمجية إلى 45.5 مليار دولار بحلول عام

2025. يمكن للمرء أن يتوقع تطور كلا النموذجين بسرعة والتكيف مع احتياجات السوق، لكي نجعل المناظرة بين منصة التطوير منخفضة التعليمات ومنصة التطوير التي لا تحتوي على تعليمات برمجية، مناظرة شيقة للحاضرين والمستمعين.

زوهو كرييتر وتطوير تطبيقات منخفضة التعليمات البرمجية
تم تصميمه وإطلاقه منذ ما يقرب من عقد ونصف، زوهو كرييتر كان اول من شارك في مساحة منصة تطوير منخفض التعليمات البرمجية، ومستمر ليكون مبتكر قوي. لقد تطور Creator
ليساعدك عبر دورة حياة تطوير التطبيق بالكامل، من إدارة البيانات، الهندسة المعمارية، والنمذجة للنشر وادارة الأداء، كل هذا بدون أي تعليمات برمجية. إذا كنت تفضل ذلك!
مع أكثر من 60 تطبيقًا تم إنشاؤه مسبقًا لتلبية العديد من قطاعات الصناعة ووظائف الأعمال، لديك عمل موثق والتطبيقات المخصصة للحصول على بداية سريعة. تجعل خاصية السحب والاسقاط لكرييتر التخصيص وبناء التطبيقات أمرًا سهلاً، بينما تتيح لك لغة البرمجة سهلة التعلم وسهلة الاستخدام تكوين أتمتة متقدمة، وبناء دمج عميق مع نظام الطرف الثالث، وتخصيص تطبيقاتك بلا حدود!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من خلال إرسال هذا النموذج، أنت توافق على معالجة البيانات الشخصية وفقًا لسياسة الخصوصية الخاصة بنا.

المنشورات ذات الصلة