تتبع الوقت

التحكم في الوقت

الوقت هو واحد من أكثر مواردنا قيمةً ومع ذلك غالبًا ما يُقابَل بالتجاهل. في أيام معينة، تحتاج إلى معرفة مقدار الوقت المتاح لك والأهداف التي ينبغي تحقيقها. وإلا، فعندما ينتهي يومك، سينتهي بك الحال متسائلاً عن سبب إنجازك لهذا القدر الضئيل من الأهداف. عن طريق تحديد الوقت الذي تنفقه على المهام بدقة، يمكنك أن تعثر بسرعة على المجالات التي بحاجة إلى تحسين والتخطيط لوقتك. يجعلك هذا تشعر بمسؤولية أكبر ويساعدك على تقليل الوقت المهدر. ولحسن الحظ توجد طريقة سهلة لاستغلال الوقت بشكل حكيم.

لماذا أحتاج إلى أداة تتبع الوقت؟

إذا استخدمت أداة تتبع الوقت، يمكنك بوضوح أن تحدد كيفية قضائك للوقت. على سبيل المثال، ستحدد أنه خلال الساعتين المقبلتين ستعمل على إصلاح الخلل في نص برمجي. وبمجرد أن يبدأ المؤقّت، ستقوم أداة تتبع الوقت ببدء تسجيل الوقت الذي تقضيه في العمل على تلك المهمة. ونظرًا لأن لديك هدفًا واضحًا في ذهنك، ستظل محتفظًا بتركيزك ومن المرجح ألا تتأثر بالمشتتات.

وبهذه الطريقة سهّل عليك برنامج تتبع الوقت البسيط مراقبة التقدم الذي تحققه على مدار اليوم. وعلاوةً على ذلك، يسمح لك بتشغيل التقارير بسهولة وفوترة العملاء عن المبالغ باستخدام بيانات ساعات الدوام.

فوائد برنامج تتبع الوقت

  • حقق أقصر وقت يمكنك إنجاز المشروع خلاله.
  • سجّل الساعات الفعلية لعملك على مشروعاتك لتمكينك من تحديد المواعيد النهائية التي لم تتمكن من الالتزام بها.
  • احصل على أفكار بشأن الوقت الذي قضيته وهو ما يساعدك في زيادة ساعات العمل مستحقة الدفع ضمن أجر العمل وتقليل الساعات غير مستحقة الدفع ضمن أجر العمل.
  • علمًا بأن هذه الأداة متاحة لفريق المشرع في أي مكان ووقت ومن أي كمبيوتر متصل بالإنترنت.
  • تتبع أوقات عمل موظفيك عبر المشروعات وقم بإدارة معالجة كشوفات الرواتب.
  • حدد الوقت الذي تستغرقه المهام غير المؤثرة في الإنتاجية وقلله لأدنى حد.