نحن لا نملك بياناتك. أنت من يملكها.

لن نبيع بياناتك أبدًا

لن نقوم بإضافة إعلانات أبدًا

نموذج العمل والخصوصية

نموذج عمل غير مستند إلى الإعلانات

لا يمكن جمع الإعلان عبر الإنترنت وخصوصية المستخدم. تجنبنا نموذج العمل المستند إلى الإعلانات قبل فترة طويلة من دخول قوانين الخصوصية حيز التنفيذ. وعمدنا إلى تسعير الاشتراكات في البرامج بشكل يلفت عملاءنا ويناسبنا لمواصلة عملنا في إنشاء برامج عالمية وتقديم دعم قوي للعملاء. لطالما اعتمدنا هذا النهج. حتى خدمات البرامج المجانية التي نقدمها لا تستضيف الإعلانات.

لا استفادة مزدوجة

يتسم نموذج العمل الخاص بنا بالشفافية ونتعامل مع عملائنا كأنهم من أفراد العائلة. فنحن لا نريد أن نجمع المال بأي طريقة تهدد الثقة التي يشعر بها المستخدمون لدينا تجاه خدمتنا. تتكاثر الأمثلة في مجال البرمجيات كخدمة (SaaS) حيث يتم إبرام "الصفقات السرية" بين مقدمي التقنيات وموفري الخدمات، التي تنتهك قدسية بيانات العملاء. وقد اتخذنا موقفًا معارضًا لها.

التتبّع والخصوصية

لا مراقبة ملحقة

لقد تحوّل تتبّع المستخدم (لعرض الإعلانات) إلى مراقبة شاملة. بدأ هذا الاتجاه في خدمات عمل الشركات مع العملاء (B2C) لكنه بدأ بالانتقال إلى مجال عمل الشركات مع الشركات الأخرى (B2B) أيضًا. في Zoho، نتخذ موقفًا معارضًا لهذه المراقبة الملحقة. ماذا يعني هذا؟ عندما تستخدم منتجات Zoho، لن نسمح لشركات المراقبة بتتبّع سلوكك. وفي هذا الإطار، عمدنا إلى إزالة كل المتعقّبات الخارجية من الشركات التي لديها نماذج أعمال مستندة إلى الإعلانات. وذلك لحمايتك من شركات الإعلانات التي تتتبّعك من دون علمك.

حماية البيانات والتشفير

الأمان أولاً

نحن نحمي كل بيانات العملاء التي يتم إرسالها إلى خوادمنا عبر الشبكات العامة باستخدام أدوات تشفير فعالة. نفرض استخدام أمان طبقة النقل (TLS 1.2/1.3) مع التشفيرات الفعالة على كل الاتصالات بخوادمنا. ويشمل ذلك كل الاتصالات، بما فيها الوصول إلى الويب والوصول إلى واجهة برمجة التطبيقات (API) وتطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بنا والوصول إلى عملاء البريد الإلكتروني IMAP/‏POP/‏SMTP.

نعمد إلى تشفير بيانات العملاء عندما تكون ثابتة باستخدام معيار التشفير المتقدم (AES) ‏256 بت. نملك المفاتيح ونحافظ عليها باستخدام خدمة إدارة المفاتيح (KMS) الداخلية. ونقدّم مستويات إضافية من الأمان من خلال تشفير مفاتيح تشفير البيانات باستخدام المفاتيح الرئيسية المحمية جيدًا.

البنية الأساسية والخصوصية

امتلاك المجموعة الكاملة

نملك كل الجوانب الأساسية لمجموعة التقنيات لدينا. ولا يساعدنا هذا الأمر في تقديم تجربة عملاء ممتازة فحسب، بل يوفر أيضًا ضمانة مطلوبة بشدة لعملائنا. فلا داعي لأن يقلق عملاؤنا من أي منافس يحصل على "تحليلات سرية" حول أداء خدمته. نحن نهتم برعاية العلاقة مع عملائنا ونعتقد أن ثقة المستخدمين لدينا هي عملة غير قابلة للتفاوض. وفي الحالات القليلة التي نلجأ فيها إلى عمليات التكامل مع جهات خارجية لتوفير تحسينات في الخدمة، نبلغ عملاءنا.

عدم الاعتماد على مقدمي الإعلانات

لا نخوض هذا المجال لنحقق أرباحًا مالية من سلوك المستخدم لدينا. وبالتالي، ما من مقدمي إعلانات في شبكتنا. فالاعتماد على الإعلانات عبر الإنترنت يزعزع الثقة بين مقدم الخدمة والعميل. على مستوى الخدمة، تتتبّع فِرق المنتجات استخدام الميزات لتوفير خدمة أفضل وتحسين عروضنا باستمرار. نحن ملتزمون بهذا النهج.

الحفاظ على الخصوصية والخصوصية

لا ضغوط من المستثمرين

نتحكم في مصيرنا بنفسنا، ونريد الحفاظ على هذه الحرية. نحن شركة ذات ملكية خاصة بدأت من الصفر. ونخطط للبقاء على هذا النحو. لا نتلقَّ الدعم من مستثمرين ولا بورصة نيويورك. ونخطط للبقاء على هذه الحال. فذلك يحررنا من الضغوط الخارجية ويسمح لنا باتخاذ القرارات التي تصبّ في مصلحة عملائنا وموظفينا على الأمد البعيد.

تفضيل القيم على المال

نعتمد في عملنا ما هو صحيح أخلاقيًا. وفي خلال مسيرتنا، لم نتردد قط في تفضيل ما هو صحيح على ما هو مربح بشكل فوري. ويشكّل هذا الأمر القيمة الأساسية لمؤسستنا. يسعدنا أن ننمو بأي وتيرة يسمح لنا بها مصيرنا، ولسنا أبدًا على عجلة من أمرنا. ونظرًا إلى أننا لا نتقيد بمطالب مستثمرين ولا نتعامل مع أصحاب مصلحة خارجيين، يمكننا أن نعد بأننا لن نحيد عن المسار الذي اخترناه.

الثقة والالتزام

24 سنة لإثبات ذلك

لقد استدعت مسيرة Zoho وقتًا طويلاً من العمل. فنحن لسنا مخلوقًا سحريًا كالذي تجدونه في الحكايات الخيالية. نؤمن برأسمالية الشركات الصغيرة المستقلة. ونؤمن باستثمار الوقت والجهد في بناء العلاقات مع المستخدمين والحفاظ عليها. نريد أن ينجح عملاؤنا بقدر نجاحنا وأكثر. في خلال السنوات الـ 24 الأخيرة من رحلتنا، بقينا أوفياء لهويتنا واكتسبنا ثقة عملائنا الأوائل. ولا يزال الكثير منهم معنا. ونحن نعتبرهم جزءًا من عائلتنا.

الالتزام بالخصوصية

نعتبر أننا لا نحتاج إلى القانون للنظر في ما نفعله لتقرير ما هو مقبول أو غير مقبول. إنه قرار واضح للغاية. يدفع لنا عملاؤنا مقابل خدمتنا. ومن غير الوارد انتهاك ثقتهم. ولا نريد أن نطرح أمامك مجموعة من المصطلحات القانونية. اتخذنا قرارًا بشأن ما هو مقبول أخلاقيًا مقابل ما هو مقبول قانونًا. يتم بناء الثقة على المدى الطويل. وعلينا أن نكسب هذه الثقة ونحافظ عليها. نأمل أن نكسب ثقتك أيضًا.