مقدمة

سيشق التسويق عبر البريد الإلكتروني طريقًا جديدًا وفقًا لـ  القانون الأوروبي المتعلق بخصوصية البياناتالقادم. مع اقتراب اعتماد اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)، يُعتبر التفكير بإستراتيجيات التسويق الحالية الخاصة بشركتك أمرًا ضروريًا لتمهيد الطريق أمام التغييرات الجديدة. 

ستحقق اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) تحوّلاً في الطريقة التي يعالج فيها المسوّقون عبر البريد الإلكتروني بيانات المشتركين. عندما تحتل حماية البيانات الأولوية، ستخضع أساليب المشاركة لاختلافات حادة. لذا، بينما ننتظر حتى 25 مايو 2018، إليكم بعض الأساسيات التي ستحضّركم للتكيّف بشكل أفضل مع هذه التغييرات. 

ما هي اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)؟

إنّ اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) هي قانون قادم سيصدر في الاتحاد الأوروبي الذي يفرض التزامات صارمة على طريقة استخدام الشركة  بيانات المشتركين الشخصية. من الآن فصاعدًا، يلزم على كل شركة أن تكون شفافة مع جمهورها وأن تجمع منهم المعلومات الضرورية فقط. تتحمل الشركات أيضًا المسؤولية عن سلامة معلومات المشتركين وتخضع للمعاقبة في حال ارتكبت أي انتهاكات. 

باختصار، تحدد اللائحة مجموعة من الحقوق للأشخاص أصحاب البيانات (الأشخاص الذين تتم إدارة بياناتهم من قبل شركة) التي يجب على كل مسوّق (لشركة) أن يمتثل لها.

إليك ما يجب أن تفعله بصفتك مسوّقًا عبر البريد الإلكتروني

مع التركيز على أهمية المشاركة المستندة إلى أذونات، يجمع المسوّقون بيانات المستخدمين ويعالجونها ويديرونها بفعالية.

جمع البيانات

يوصى المسوّقون باستخدام أسلوب الاشتراك المزدوج للحصول على الموافقات من المستخدمين أثناء جمع البيانات. يجب أيضًا أن تعلمهم بأسباب جمعك بياناتهم. سيساعدك إجراء مراجعة داخلية في فهم نوع بيانات المشترك الموجودة لديك وما الذي تحتاج أن تجمعه من المستخدمين. اذكر الموافقات بعبارات بسيطة واحرص على الحصول على موافقات منفصلة لأغراض مختلفة. تذكّر أن الموافقة يجب أن تكون طوعية، لذا لا تستخدم أي شكل من أشكال الموافقة الافتراضية مثل المربعات المحددة مسبقًا أو الحقول المملوءة.

عندما يتعلق الموضوع بالأطفال أو بالبيانات الحساسة مثل العرق والإثنية والدين وما إلى ذلك، اجمع البيانات فقط عندما تكون قد أبلغت الأشخاص المعنيين بشكل واضح بذلك وعندما يكون لديك الأحكام الكافية.

معالجة البيانات

بعد جمع البيانات الضرورية، تُعدّ طريقة معالجتها أمرًا بالغ الأهمية. يجب استخدام البيانات الشخصية التي تجمعها من الأشخاص أصحاب هذه البيانات للأغراض التي ذكرتها بشكل واضح فقط عندما أعطوا إذنهم. إذا استخدمتها لأي أهداف أخرى غير ملائمة، فإنك ترتكب جريمة انتهاك القانون.

راجع بشكل دوري بياناتك للتأكد من أنها محدّثة. عندما تجري تغييرات في إشعارات الخصوصية، أبلغ المستخدمين بذلك على الفور. يمكن للأشخاص المعنيين أن يقيّدوا معالجة بياناتهم عندما تكون لديهم مشكلة مع المحتوى الموجود لديك أو مع طريقة معالجتك بياناتهم. يجب أن تستجيب لطلبات التقييد الخاصة بهم وتجري التحضيرات وفقًا لذلك.

تخزين البيانات والوصول إليها

من مسؤوليتك حماية بيانات المستخدمين الشخصية، وعند حدوث أي خسارة أو انتهاك، ستتم معاقبتك بصرامة. أبلغ المشتركين بالمكان الذي تخزّن فيه بياناتهم، ولا تسمح لأي خدمات تابعة لجهات أخرى أو أشخاص غير مصرّح لهم بالوصول إلى بياناتك المخزّنة في أي وقت من الأوقات.

نظرًا إلى أن المشاركة متبادلة تمامًا ضمن إطار المقاربة المستندة إلى الأذونات، يجب أن تسمح للمستخدمين بإلغاء اشتراكهم في خدمتك في أي وقت. لدى المستخدمين أيضًا القدرة على تعديل معلوماتهم، لذا اسمح لهم بالوصول إلى بياناتهم وإجراء التحديثات عند الحاجة.

محو البيانات ونقلها

يجب أن تسمح بنقل البيانات الشخصية من النظام الخاص بك إلى خدمات تابعة لجهات أخرى عندما يطلب الفرد ذلك. يمكنك أيضًا ترحيل البيانات عبر مراكز البيانات داخل مؤسساتك، نظرًا إلى عدم وجود شرط ينص على تخزين المعلومات في خوادم الاتحاد الأوروبي فقط. يمكن للفرد أن يطلب أيضًا حذف أي بيانات شخصية يشعر أنها لا تُستخدم بشكل ملائم من قبل شركتك. في حالتَي المحو والنقل كلتيهما، لا يمكنك معاقبة مستخدم يتقدّم بهذا الطلب، ويجب أن تلبي احتياجاته بسرعة من خلال إجراء الترتيبات الفورية. 

من المهم أيضًا أن تسمح للمستخدمين بالوصول إلى بياناتهم بتنسيق قابل للقراءة لكي يتمكنوا من تنزيل معلوماتهم في أي وقت باستخدام ملفات محمية بكلمة مرور.

ماذا إذا لم تمتثل للائحة العامة لحماية البيانات(GDPR)؟

يؤدي عدم الامتثال للائحة العامة لحماية البيانات(GDPR) إلى فرض غرامة نقدية هائلة. يمكن للغرامة المفروضة على عدم الامتثال للقانون أن تكون عالية جدًا وأن تبلغ قيمتها 20 مليون يورو أو 4% من مجموع العائدات السنوية العالمية لشركتك من السنة المالية السابقة، أيهما أعلى. 

كيف يمكنك الاستفادة من كونك ممتثلاً للائحة العامة لحماية البيانات(GDPR)؟

  1. التسويق النظيف عبر البريد الإلكتروني: من خلال التقيّد بقوانين هذه اللائحة، يمكنك الوصول إلى الأشخاص الذين يريدون التواصل معك فقط. سترتفع معدلات المشاركة عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك وستتحسّن عمليات التحويل. 
  2. النوايا الحسنة من العملاء: بسبب الشفافية الموجودة في أساليب التسويق عبر البريد الإلكتروني، سيميل العملاء إلى البقاء معك، ويمكنك بالتالي بناء ثقة بين علامتك التجارية وعملائك. 
  3. زيادة الإيرادات: مع ارتفاع عمليات التحويل وتحسين أداء البريد الإلكتروني، يمكنك تحسين العائد على الاستثمار الخاص بك وبناء صورة أفضل للعلامة التجارية.

الفكرة الأساسية

لا تُشكّل اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) مصدر ضغط في مجال التسويق عبر البريد الإلكتروني، لا بل هي إضافة مرحّب بها، إذ إنها تساعد في تنظيف قائمة بريدك وتساعدك في استهداف مجموعة الأشخاص المناسبة. بالرغم من أن الامتثال للقوانين يبدو مرهقًا، إلا أن النتيجة تستحق العناء، إذ ستصبح مسوّقًا أذكى! لذا، رحّب باللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) للتسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل فعال وناجح. 

دور Zoho Campaigns في مجال اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)

تقدّم Zoho Campaigns بعض الميزات المتقدمة التي تساعدك في إدارة الموافقات من المستخدمين والتقيّد بحقوق الأشخاص أصحاب البيانات وتحقيق مشاركة قانونية بشكل مذهل عبر البريد الإلكتروني. انقر هنا لتعلّم المزيد حول أحدث أدواتنا. 

هل أنت مستعد للائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)؟

بعد أن اطلعت على الطريقة التي تؤثّر فيها اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) في التسويق عبر البريد الإلكتروني، هل أنت مستعدّ لتحقيق النجاح فيها؟ ألقِ نظرة على قائمة التحقق الجاهزة للائحة العامة لحماية البيانات (GDPR)‏ التي صمّمناها خصيصًا للمسوّقين عبر البريد الإلكتروني لتتوفّر أمامك صورة أوضح عما يجب أن تعرفه عن اللائحة. 

الموارد

  • bsi-assurance
  • Privacy Shield
  • TRUSTe
  • SOC

إخلاء المسؤولية: ينبغي ألا تُؤخذ المعلومات المتوفرة هنا على أنها مشورة قانونية. نوصيك بالتماس المشورة القانونية بشأن ما تحتاج إلى القيام به للامتثال لمتطلبات اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR).